نسخة للطباعة

المقدمة

تقييم طبقات الرصف

صيانة الرصفات

عيوب الرصفات الاسفلتية

إستمارة تقييم العيوب

المراجع

عيوب الرصفات الاسفلتية


فهرست
  1. الشقوق التمساحية أو شقوق الكلل
  2. الشقوق الشبكية
  3. الشقوق الطولية والعرضية
  4. الـرقــع
  5. الحفر
  6. الهبوطات
  7. الزحف أو الازاحة
  8. التخدد
  9. النزيف أوطفح الاسفلت
  10. التطاير والتآكل
  11. بري أو صقل الحصى
  12. التحدبات والتقعرات
  13. التموجات
  14. الشقوق الجانبية
  15. الشقوق الانعكاسية
  16. هبوط الأكتاف
  17. الشقوق الإنزلاقية
  18. الإنتفاخ
  19. تقاطع سكة الحديد
  20. رقع حفريات الخدمات

الشقوق التمساحية أو شقوق الكلل Alligator/Fatigue Cracking

الوصف

الشقوق التمساحية أو شقوق الكلل عبارة عن شقوق متداخلة متوالية حدثت نتيجة انهيار الكلل للخرسانة الإسفلتية تحت تأثير الأحمال المتكررة. تبدأ هذه الشقوق تحت سطح الإسفلت حيث إجهاد وانفعال الشد عالي تحت الإطار، ثم تنتشر إلى السطح في شكل شقوق طولية متوازية. ونتيجة تأثير أحمال الحركة المتكررة تبدأ هذه التشققات في التواصل في كل الاتجاهات وفي شكل زوايا حادة مكونة شكلاً يشبه جلد التمساح ومن هنا جاءت تسميتها بالشقوق التمساحية.

تحدث هذه الشقوق دائماً في المواقع التي تكون فيها أحمال الحركة متكررة وخاصة في مسارات الإطارات. ويُبين الشكل رقم (4-1-1) رسماً لهذه الشقوق ومستويات الشدة وموقعها من الطريق.

الشكل رقم 4-1-1 رسمة الشقوق التمساحية

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: هو المستوى الذي تكون فيه الشقوق طولية شعرية وموازية لبعضها البعض مع تداخلات صغيرة ،كما تكون قليلة العرض والعدد.

الشكل رقم 4-1-2 شدة منخفضة للشقوق التمساحية.

مستوى الشدة المتوسط: هو المستوى الذي تكون فيه الشقوق على شكل شبكة من الشقوق المتقاطعة بدأ عرضها في الزيادة ولكن مازال ضمن الجزء السطحي للطبقة.

الشكل رقم 4-1-3 شدة متوسطة للشقوق التمساحية

مستوى الشدة العالي: هو المستوى الذي تكون فيه الشقوق كثيرة وعميقة وعريضة ومتداخلة مع بعضها حيث تصبح طبقة الرصف منقسمة إلى أجزاء منفصلة قابلة للحركة عندما تتعرض لحركة المرور.

الشكل رقم 4-1-4 شدة عالية للشقوق التمساحية

طريقة القياس

يتم قياس مستويات الشدة بحساب المساحة المتأثرة بالشقوق بالمتر المربع، فمثلا إذا كان شق واحد فمساحته هي طوله بعرض واحد متر، كما يتم تحديد كل مستوى شدة لوحده، أما إذا كان هناك منطقة تتداخل فيها مستويات الشدة الثلاثة فيتم اختيار مستوى الشدة الأكثر كثافة. وتقاس كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

تتضمن الأسباب المتوقعة للشقوق التمساحية سبب أو أكثر من الأسباب التالية:
1. تلف طبقة الخرسانة الإسفلتية نتيجة لتلف الطبقة السفلية بسبب الأحمال المرورية المتكررة.
2. عدم ثبات حالة طبقة الأساس الإسفلتي أو طبقة تحت الأساس بسبب هبوط زائد للسطح.
3. ضعف طبقة الأساس الحجري مما جعلها غير قادرة على الهبوط الزائد الناتج من الأحمال المرورية.
4. تقادم المواد الإسفلتية بفعل الزمن.
5.عدم كفاية سماكة طبقات الرصف.
6.ضعف تصريف في طبقتي القاعدة وتحت الأساس.

طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة للشقوق التمساحية حسب الشدة والكثافة، وتوجد تعريفات لهذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.

(*) في حالة تبين أن سبب الشقوق التمساحية هو ارتفاع منسوب المياه تحت السطحية (الجوفية)، فإنه يجب إصلاح الطبقات الترابية (الأساس وما تحت الأساس) كما يجب عمل تصريف جيد للمياه حتى لا تصل إلى طبقات الرصف حسب البند الخاص بذلك في مواصفات الصيانة.


الشقوق الشبكية   Block cracking

الوصف

الشقوق الشبكية هي شقوق متداخلة تقسم الطبقة إلى قطع مربعة بأبعاد حوالي 30×30 سم إلى 3×3 متر. وتختلف الشقوق الشبكية عن الشقوق التمساحية بأن الأخيرة تكون بشكل قطع صغيرة وبعدة أضلاع وزوايا حادة وتوجد في مسارات الإطارات، بينما توجد الشقوق الشبكية في كل مكان على سطح الرصف. وتكثر الشقوق الشبكية في الطرق والشوارع ذات الأحجام المرورية المتدنية وفي ساحات مواقف السيارات. يوضح الشكل رقم (4-2-1) الشقوق الشبكية ومستويات شدتها.

الشكل رقم 4-2-1 رسمة الشقوق الشبكية

مستويات الشدة

منخفضة الشدة: ولتصنيف المستوى المنخفض للشقوق الشبكية يجب توفر إحدى الحالتين (الشكل 4-2-2):

الشكل رقم 4-2-2 شدة منخفضة للشقوق الشبكية.

1. الشقوق غير المملوءة (Non-Filled) بعرض أقل من (10 ملم).

2. الشقوق المملوءة بمواد عازلة بأي عرض كانت في حالة مقبولة.


متوسطة الشدة: ولتصنيف الشقوق الشبكية متوسطة الشدة يجب توفر إحدى الحالات التالية (الشكل 4-2-3):

الشكل رقم 4-2-3 شدة متوسطة للشقوق الشبكية

1. يتراوح عرض الشقوق أكثر من 10ملم وأقل من 75 ملم.

2. تكون الشقوق بعرض أقل أو يساوي 75 ملم ومحاطة بشقوق عشوائية خفيفة.

3. شقوق مليئة بأي عرض ومحاطة بشقوق عشوائية خفيفة.


عالية الشدة: ومن أجل تصنيف الشدة العالية للشقوق الشبكية يجب أن توجد إحدى الحالات التالية (الشكل 4-2-4):

الشكل رقم 4-2-4 شدة عالية للشقوق الشبكية

1. أي شقوق مليئة أو غير مليئة محاطة بشقوق عشوائية عالية أو متوسطة الشدة.

2. عرض الشقوق غير المملوءة أكبر من 75 ملم .

3. شقوق بعرض حوالي 100ملم ومحاطة بشقوق شديدة ومكسرة.


طريقة القياس

تُقاس الشقوق الشبكية بالمتر المربع للمنطقة المتأثرة ولجميع مستويات الشدة. وتقاس كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

تُعتبر الشقوق الشبكية من العيوب الوظيفية والإنشائية والسبب الأساس لهذه الشقوق هو الانكماش الحراري للمواد الإسفلتية الرابطة نتيجة للانفعال والإجهاد الدوري، كما يُشير ظهور هذه الشقوق إلى تصلب الإسفلت بدرجة كبيرة. غير أن الشقوق الشبكية من العيوب غير المتعلقة بالأحمال بالرغم من زيادة مستوى شدتها نتيجة لتأثير الأحمال، كما أن الخرسانة الإسفلتية الضعيفة تُعجل من بداية ظهور هذه الشقوق.

طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة للشقوق الشبكية حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.

* يجب ملء الشقوق قبل تنفيذ الملاط الإسفلتي أو الطبقة الرقيقة.


الشقوق الطولية والعرضية Longitudinal and Transverse Cracks

الوصف

الشقوق الطولية هي شقوق تمتد موازية لمحور الطريق، أما الشقوق العرضية فهي تمتد بعرض الرصف تقريباً متعامدة مع محور الطريق. تعتبر هذه الشقوق عيوب إنشائية (ضعف طبقة الرصف) وعيوب وظيفية (خشونة سطح الرصف)، لذلك فهي من العيوب التي لا تتعلق بالأحمال المرورية، لكن الأحمال والرطوبة تُعجل بتدهور هذه الشقوق. يوضح الشكل رقم (4-3-1) الشقوق الطولية والعرضية.

الشكل رقم 4-3-1 رسمة الشقوق الطولية والعرضية.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: يتضمن إحدى الحالات التالية:

الشكل رقم 4-3-2 شدة منخفضة للشقوق الطولية والعرضية.

شقوق غير مليئة بعرض أقل من10 ملم .

شقوق بأي عرض تحوي مالئ الشقوق بحالة جيدة .


مستوى الشدة المتوسط: ويشمل الحالات التالية

الشكل رقم 4-3-3 شدة متوسطة للشقوق الطولية والعرضية.

شقوق غير مملوءة بعرض يتراوح بين 10-75 ملم .

شقوق غير مملوءة بعرض أقل من 75 ملم محاطة بشقوق ثانوية رقيقة.

شقوق مملوءة بأي عرض ومحاطة بشقوق ثانوية رقيقة .


مستوى الشدة العالي: يتضمن هذا المستوى إحدى الحالات التالية

الشكل رقم 4-3-4 شدة عالية للشقوق الطولية والعرضية.

شقوق مليئة أو غير مليئة محاطة بشقوق متوسطة أو عالية الشدة.

شقوق غير مليئة بعرض أكبر من 75 ملم .

شقوق بأي عرض تقريباً 100ملم ومحاطة بشقوق مكسرة.


طريقة القياس

تُقاس الشقوق الطولية والعرضية بحساب المساحة المتأثرة بالمتر المربع ويُسجل كل مستوى من مستويات الشدة منفصلاً عن الآخر في المقطع الواحد. فمثلاً إذا كان شق واحد فمساحته هي طول الشق وبعرض متر واحد. وتحسب كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

1. عدم جودة تنفيذ فواصل المسار (في حالة الشقوق الطولية) .

2. انكماش سطح الخرسانة الإسفلتية نتيجة لانخفاض درجة الحرارة أو تصلب الإسفلت .

3. الشقوق الانعكاسية الناتجة عن الشقوق السفلية تحت الطبقة السطحية مثل شقوق البلاطات الخرسانية الأسمنتية (لكن لا تتضمن فواصل البلاطات الخرسانية) .

طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة للشقوق الطولية والعرضية حسب الشدة والكثافة، وتوجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


الـــرقــع Patching

الوصف

يتضمن هذا النوع من العيوب انهيار مواقع صيانة وإصلاح طبقات الرصف الموجودة. وفي الحقيقة يُعتبر الترقيع عيباً بحد ذاته حتى لو كان أداؤه جيداً، وبشكل عام تتعلق بعض خشونة سطح الرصف بهذا العيب.

الشكل رقم 4-4-1 رسمة للرقع.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: هو المستوى الذي يؤثر بشكل بسيط على مستوى جودة القيادة ويكون فيه الترقيع بحالة جيدة.

الشكل رقم 4-4-2 شدة منخفضة للرقع.

مستوى الشدة المتوسط: هو المستوى الذي يؤثر بشكل متوسط على مستوى جودة القيادة ويكون فيه الترقيع متدهور تدهوراً متوسطاً.

الشكل رقم 4-4-3 شدة متوسطة للرقع.

مستوى الشدة العالي: هو المستوى الذي يؤثر بشكل شديد على مستوى جودة القيادة ويكون فيه الترقيع متدهوراً بشكل كبير ويحتاج إلى صيانة فورية.

الشكل رقم 4-4-4 شدة عالية للرقع.

طريقة القياس

يُقاس الترقيع بالمتر المربع للمنطقة المتأثرة لجميع مستويات الشدة، وإذا كان هناك مستويات شدة مختلفة في الترقيع الواحد فيجب قياس كل مستوى شدة على حده. أما إذا كان يوجد عيوب أخرى مع الترقيع فلا يتم تسجيل هذه العيوب كعيوب منفصلة. وتجدر الإشارة أنه في حالة إزالة مساحة كبيرة من طبقة الرصف واستبدالها بترقيع وخاصة في التقاطعات فهذا لا يُعتبر ترقيعاً. وتحسب الكثافة بقسمة المساحة المتأثرة على المساحة الكلية للمقطع الممسوح.

الأسباب المحتملة

تتضمن الأسباب المحتملة لعيب الترقيع الأحمال المرورية، عدم ضبط جودة المواد أو سوء تنفيذ إعادة الردم وسوء تشغيل الإسفلت .

طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة للرقع حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


الحُـفـر Potholes

الوصف

تكون الحُفر عادة بشكل حوض قطره حوالي 750 ملم، كما يكون لها أوجه رأسية بالقرب من أعلى الحفرة، وهي تحدث على سطح الطريق وتختلف في العمق والاتساع. فإذا حدثت الحُفر بسبب الشقوق التمساحية عالية الشدة فيجب تعريفها كحُفر وليس تطاير (Weathering). يوضح الشكل رقم (4-5-1) شكل الحُفر وموقعها في الطريق.

الشكل رقم 4-5-1 رسمة للحُفر.

مستويات الشدة

يوضح الجدول التالي مستويات الشدة للحُفر التي قطرها أقل من 750 ملم. (الأشكال 4-5-2 إلى 4-5-4):


الشكل رقم 4-5-2 شدة منخفضة للحُفر.

الشكل رقم 4-5-3 شدة متوسطة للحُفر.

الشكل رقم 4-5-4 شدة عالية للحُفر

طريقة القياس

إذا كان قطر الحُفر أكثر من (750) ملم فيتم قياس المساحة بالمتر المربع ثم تُقسم على (0.5) نصف متر مربع لإيجاد عدد الحفر المكافئ، أما إذا كان عمق الحفر أقل من 25 ملم فتعتبر متوسطة الشدة، وعالية الشدة في حالة عمقها أكثر من 25ملم.

الأسباب المحتملة

1. تكسر سطح طبقة الرصف نتيجة للشقوق التمساحية.

2. التفتت الموضعي لسطح طبقة الرصف.

3. وجود الرطوبة وفعل الحركة يُعجل من نشوء الحُفر.

طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة للحُفر حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


الهبوطات Depression

الوصف

الهبوط هو انخفاض قليل في منطقة من سطح الرصف، وفي معظم الأحيان تلاحظ الهبوطات الخفيفة بعد هطول الأمطار، كما تلاحظ في مواقع وجود بقع الزيوت المتساقطة من المركبات، وتُعتبر الهبوطات من العيوب الوظيفية. يوضح الشكل (4-6-1) شكل الهبوطات ومستويات شدتها وموقعها في الطريق

الشكل رقم 4-6-1 رسمة الهبوطات.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: يُلاحظ هذا المستوى للهبوطات في مناطق البقع، ولها تأثير خفيف على مستوى جودة القيادة ومن الممكن أن تُسبب ارتفاعات وانخفاضات للسيارة في السرعات العالية. ويتراوح أقصى عمق للهبوطات بين 13- 25 ملم في حالة الشدة المنخفضة.

الشكل رقم 4-6-2 شدة منخفضة للهبوطات.

مستوى الشدة المتوسط: يُلاحظ هذا العيب بسهولة عند هذا المستوى وتؤثر بدرجة متوسطة على مستوى جودة القيادة حيث تُسبب الهبوطات ارتفاع وانخفاض للسيارة عند السرعات العالية. يتراوح عمق هذا المستوى من الشدة بين 25- 50 ملم.

الشكل رقم 4-6-3 شدة متوسطة للهبوطات.

مستوى الشدة العالي: يمكن ملاحظة هذا المستوى من الشدة للهبوطات بسهولة وهو يؤثر بشدة على مستوى جودة القيادة مسببا اهتزازات واضحة للسيارة عند السرعات العالية، وأكبر عمق للهبوط يكون أكثر من 50 ملم.

الشكل رقم 4-6-4 شدة عالية للهبوطات.

طريقة القياس

يُقاس الهبوط بتحديد المساحة المتأثرة بالمتر المربع من مساحة السطح لكل مستوى شدة على حده. وتحسب كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

يمكن تلخيص الأسباب المحتملة للهبوطات بالنقاط التالية:

1. تحدث الهبوطات نتيجة لهبوط طبقات الأساس الترابي أو ينشأ أثناء الإنشاء.

2. بسبب هبوط الأساس الترابي نتيجة للأحمال الزائدة التي تضغط الأساس فتهشمه أو بسبب الهبوط الفوري الذي يحدث أثناء التنفيذ نسبة للحركة العليا على الطبقات الدنيا. كما أن عدم كفاية الدمك لردميات الدفان وعدم مقدرة طبقة القاعدة على تحمل الأحمال من أسباب الهبوطات.

3. الأحمال المرورية، الحرارة، المواد وعيوب التنفيذ كلها عوامل تُسهم في نشوء الهبوطات وتُعجل في انتشارها.


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة لعيب الهبوطات حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


الزحف أو الإزاحةShoving

الوصف

الزحف أو الإزاحة هو حركة طولية لمساحة موضعية من سطح الطريق باتجاه حركة السير وينشأ نتيجة للأحمال الحركية المرورية، فعندما تدفع الحركة طبقة الرصف فإنها تولد أمواجا قصيرة ومرتفعة على سطح طبقة الرصف . يحدث هذا العيب في مواقع التقاطعات (تسارع وتباطؤ) وقبل الإشارات المرورية حيث التوقف وبداية الحركة أو في مناطق تلاصق الطبقة الخرسانية الأسمنتية مع الطبقة الإسفلتية المرنة . يوضح الشكل رقم (4-7-1) الشكل العام للزحف.

الشكل رقم 4-7-1 رسمة للزحف أو الإزاحة.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: هو المستوى الذي يؤثر بشكل بسيط على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-7-2 شدة منخفضة للإزاحة.

مستوى الشدة المتوسط: هو المستوى الذي يؤثر بشكل متوسط على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-7-3 شدة متوسطة للإزاحة.

مستوى الشدة العالي: هو المستوى الذي يؤثر بشكل شديد على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-7-4 شدة عالية للإزاحة.

طريقة القياس

يُقاس الزحف بالمتر المربع للمنطقة المتأثرة لكل مستوى شدة، ولكن عندما يحدث الزحف في مواقع الترقيع فيسجل الترقيع فقط. وتحسب الكثافة بقسمة المساحة المتأثرة بالعيب على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

1. إجهادات القص المتولدة من حركة المركبات في المواقع ذات الانحدار الحاد أو عند تقاطعات الإشارات المرورية .

2. ضعف ثبات طبقات الرصف السطحية بسبب زيادة نسبة الإسفلت أو زيادة نسبة المواد الناعمة في الخلطة أو استعمال الركام الدائري الشكل .

3. ضعف ثبات طبقات الأساس الحجري وما تحت الأساس ينعكس على سطح الرصف .


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة لعيب الزحف أو الإزاحة حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


التخدد Rutting

الوصف

التخدد هو هبوط في سطح الطريق (بشكل قنوات) في منطقة مسار إطارات السيارات، ويُعتبر التخدد من العيوب الوظيفية (functional) في الرصفات، ولكن يدخل ضمن العيوب الإنشائية في حالة مستوى التخدد عالي الشدة. ويتعلق التخدد بالأحمال، وسماكات الرصف والمواد ويحدث نتيجة الدك والحركة المرنة العرضية لطبقة ما أو لكل طبقات الرصف بما فيها طبقة القاعدة. وتحدث الحركة الرأسية لطبقة الرصف على طول جوانب التخدد، ويظهر التخدد بعد هطول الأمطار عندما تمتلئ مسارات الإطارات بالماء مما تسبب خطورة على الحركة، كما تنشأ خطورة أخرى عندما يكون التخدد عميق ويصعب التحكم في توجيه السيارة. يوضح الشكل (4-8-1) شكل التخدد وموقعه في الطريق.

الشكل رقم 4-8-1 رسمة التخدد.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: يتراوح متوسط العمق لهذا المستوى بين 6- 13 ملم.

الشكل رقم 4-8-2 شدة منخفضة للتخدد.

مستوى الشدة المتوسط: يتراوح متوسط العمق بين 14-25 ملم.

الشكل رقم 4-8-3 شدة متوسطة للتخدد.

مستوى الشدة العالي: يساوي متوسط عمق التخدد عند هذا المستوى أكثر من 25 ملم.

الشكل رقم 4-8-4 شدة عالية للتخدد.

طريقة القياس

يُقاس متوسط عمق التخدد بوضع قدة طولها (1.2م) تتقاطع عمودياً على التخدد ويتم تسجيل أقصى عمق ثم تؤخذ متوسط القياسات كل 6 أمتار من طول التخدد لتحديد مستوى الشدة، وتُقاس المساحة المتأثرة بالمتر المربع لكل مستوى شدة على حده . وتقاس كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

يُساهم ضعف المواد أو ضعف مواد تصميم الخلطة في انضغاط الطبقات، إضافة إلى عدم كفاية الدك أثناء التنفيذ، نعومة الخلطة الإسفلتية، ليونة مواد الطبقات السفلية نتيجة لتسرب المياه أو صدمات الإطارات (Studded tires)، سماكات طبقات الرصف كلها من مسببات التخدد .


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة للتخدد حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


النزيف أو طفح الأسفلت Bleeding or Flushing

الوصف

النزيف هو انتقال علوي للمواد الإسفلتية الرابطة في طبقات الرصف الإسفلتي وتشكل هذه المواد على السطح طبقة زجاجية رقيقة عاكسة وهي عادة ما تجعله لامعاً ولزجاً .

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: هي الحالة التي يكون فيها النزيف بدرجة طفيفة جدا ًويُشاهد هذا فقط في أيام قليلة من السنة وعند هذا المستوى لا يلتصق الإسفلت بالحذاء أو بإطارات السيارات.

الشكل رقم 4-9-1 شدة منخفضة للنزف الإسفلتي.

مستوى الشدة المتوسط: هو المستوى الذي يلتصق فيه الإسفلت بالحذاء أو بإطارات السيارات ويحدث هذا خلال أسابيع قليلة في السنة.

الشكل رقم 4-9-2 شدة متوسطة للنزف الإسفلتي

مستوى الشدة العالي: يكون النزيف عالي الشدة عندما يلتصق الإسفلت بالحذاء أو بإطارات السيارات لمدة لا تقل عن عدة أسابيع وتكون الحصى مغطاة بالكامل بطبقة البيتومين.

الشكل رقم 4-9-3 شدة عالية للنزف الإسفلتي.

طريقة القياس

يُقاس النزيف بالمتر المربع للمساحة المتأثرة لكل مستوى شدة على حده، وإذا كان مقطع الطريق تحت المسح يحوي بري أو صقل الحصى فلا يُحسب النزيف على هذا المقطع. وإذا تواجد عيب التخدد بالإضافة إلى النزف الإسفلتي، فإنه يسجل كعيب مستقل. وتقاس كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

يحدث النزيف نتيجة لزيادة كميات مواد الربط الإسفلتية أو زيادة الإسفلت في الخلطة الإسفلتية، كما أن زيادة رش المواد الإسفلتية (طبقة الدهان والطبقة اللاصقة) أو قلة الفراغات الهوائية يؤدي في الأجواء الحارة إلى تمدد الإسفلت وتعبئة الفراغات ومن ثم يتمدد إلى خارج السطح. لذلك فعملية النزيف ليس لها انعكاس أو تأثير في الأجواء الباردة ويتم تجمع الإسفلت على السطح.


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة للنزف الإسفلتي حسب الشدة والكثافة، وتوجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


التطاير والتآكل Raveling and Weathering

الوصف

التطاير هو تفتت تدريجي لطبقة الرصف السطحية يعقبه طرد للحصى من مكانها وتتحول مواد الخلطة إلى مواد مفككة تشبه المواد الحجرية المفككة، أما التآكل فهو فقدان المواد الإسفلتية المغطية لسطح الطريق. تشير هذه العيوب إلى أن المواد الإسفلتية قد تصلبت أو أن الخلطة الإسفلتية المستعملة ضعيفة الجودة.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: هو المستوى الذي تبدأ الحصى الناعمة والمواد الرابطة في التطاير وفي بعض المواقع يبدأ السطح بالتنقير (تظهر نتوءات) كما تُشاهد بقع الزيت في حالة انسكاب الزيوت على السطح، ولكن لا يمكن اختراق السطح بحافة قطعة نقود.

الشكل رقم 4-10-1 شدة منخفضة للتطاير والتآكل.

مستوى الشدة المتوسط: هو المستوى الذي تبدأ فيه الحصى والمواد الرابطة في التطاير بعيداً ويظهر السطح متأثراً بدرجة متوسطة من حيث الخشونة والنتوءات، أما في حالة انسكاب الزيوت فيصبح السطح ليناً ويمكن اختراقه بحافة قطعة النقود.

الشكل رقم 4-10-2 شدة متوسطة للتطاير والتآكل.

مستوى الشدة العالي: هو المستوى الذي تكون فيه الحصى الخشنة والمواد الإسفلتية الرابطة قد تطايرت وأصبح مظهر السطح خشناً جداً وكله نتوءات، كما تنشأ فراغات (تنقير Pit) صغيرة بقطر أقل من 10ملم وعمقها أقل من 13ملم، أما المنطقة التي تحوي فراغات أكبر من ذلك فتسمى حفر (Potholes). كذلك تفقد المواد الإسفلتية خاصية الربط وتصبح الحصى مفككة.

الشكل رقم 4-10-3 شدة عالية للتطاير والتآكل.

طريقة القياس

تُقاس المساحة المتأثرة بالمتر المربع لكل مستوى شدة على حده. وتحسب الكثافة بقسمة مساحة المنطقة المتأثرة بالعيب على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

يحدث التطاير للأسباب التالية

1. إجهاد القص الأفقي نتيجة الحركة المرورية.

2. تأكسد أو تقادم المواد الإسفلتية الرابطة وانفصال الحصى، ونقص المواد، والحرارة الزائدة للخلطة، وقلة المحتوى الإسفلتي وعدم كفاية الدمك واستخدام حصمة ضعيفة في الخلطة الإسفلتية.

3. وجود الماء (الذي تخلل إلى داخل الطبقة عن طريق الفراغات) والذي يؤدي إلى ضغط هيدروستاتيكي عند تأثير الحركة .

4. انبعاث المواد الهيدروكربونية لفترة طويلة من محركات السيارات (تعمل المواد الهيدروكربونية كمذيب للمواد الإسفلتية) .


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة للتطاير والتآكل حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها. و تطبق المعالجات المبينة في الجدول على جميع المسارات.


بري أو صقل الحصى Polished Aggregate

الوصف

هو تعري الحصى من المادة الإسفلتية وزيادة نعومتها بسبب احتكاك عجلات السيارات مما يؤدي إلى صقل الحصى وتناقص حجمها وبالتالي ضعف مقاومة الانزلاق. ويُعتبر صقل الحصى من العيوب الوظيفية التي يكون فيها الركام على سطح الرصف إما صغيراً جداً أو غير خشن وبدون حواف (أملس) حيث تضعف مقاومته للانزلاق في هذه الحالة.

مستويات الشدة

لا توجد مستويات محددة للشدة وإنما يقوم المراقب بوصف الواقع. ويبين الشكل رقم 4-11-1 نموذجاً لهذا العيب.

الشكل رقم 4-11-1 صقل أو بري الحصى.

طريقة القياس

يُقاس صقل الحصى بالمتر المربع للمساحة المتأثرة، وإذا وجد عيب النزيف مع عيب صقل الحصى في هذه الحالة لا يُحتسب عيب صقل الحصى. وتحسب الكثافة بقسمة المساحة المتأثرة بالعيب على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

1- الأحمال المرورية المتكررة .

2- تعرية الحصى .


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة لصقل الحصى حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


التحدبات والتقعرات Bumps and Sags

الوصف

تكون انحرافات السطح نحو الأعلى عادة صغيرة وتحدث نتيجة إزاحة في طبقة الرصف العلوية وهو ما يسمى بالتحدبات، ولكن يجب التمييز بين هذا العيب والإزاحة التي تحدث بسبب عدم ثبات طبقة الرصف. كذلك تكون التقعرات صغيرة وتحدث نتيجة للإزاحة السفلية لطبقة الرصف. إذا ظهرت التحدبات عرضية وعموديه على اتجاه الحركة وبمسافات أقل من 3 م فيسمى العيب في هذه الحالة بالتموجات (Corrugation). أما التشوهات والإزاحة التي تحدث في مساحة كبيرة فوق سطح الرصفات وتسبب انحدار طويل وعريض يسمى بالانتفاخ. ويُظهر الشكل رقم 4-12-1 رسم توضيحي لشكل هذا العيب وموقعه.

الشكل رقم 4-12-1 رسمة للتحدبات والتقعرات.

مستويات الشدة

المستوى المنخفض: وهو المستوى الذي يؤثر بشكل بسيط على مستوى جودة القيادة(Riding quality). حسب ما هو موضح في تقدير مستوى القيادة Ride Quality.

الشكل رقم 4-12-2 شدة منخفضة للتحدبات والتقعرات.

المستوى المتوسط: وهو المستوى الذي يؤثر بشكل متوسط على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-12-3 شدة متوسطة للتحدبات والتقعرات.

المستوى العالي: وهو المستوى الذي يؤثر بشكل شديد على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-12-4 شدة عالية للتحدبات والتقعرات

طريقة القياس

تُقاس التقعرات والتحدبات بالمتر الطولي، وإذا اجتمع هذا العيب مع الشقوق فيتم تسجيل الشقوق أيضا. وتقاس المساحة المتأثرة لهذا العيب بطول المنطقة المتأثرة مضروباً بمتر واحد، وتحسب كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

تتضمن هذه الأسباب ما يلي:

1. انتفاخ أو انبعاج بلاطات الخرسانة الإسمنتية تحت السطح الإسفلتي.

2. تسرب وارتفاع المواد في الشقوق بسبب الأحمال المرورية.


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة للتحدبات والتقعرات حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


التموجات Corrugation

الوصف

التموجات هي انخفاضات وارتفاعات متتالية ومتقاربة تحدث بمسافات منتظمة، عادة ما تكون أقل من (3 م) على طول الرصفات، وتكون الارتفاعات عمودية على اتجاه الحركة .

تُعتبر التموجات من عيوب الأداء الوظيفي للرصفات لأنها تُسبب خشونة للسطح مما يؤثر على جودة القيادة. ويمكن أن تحدث التموجات نتيجة لفعل القص (shear) على طبقة أو بين الطبقات السطحية وطبقة الأساس نتيجة للحركة وعادة تكون التموجات في المواقع التي يحدث فيها تسارع للحركة (عند بداية السير) أو تباطؤ للحركة (عند التوقف) ، كما تكون متقاطعة مع سطح الرصف وهي واضحة في مسارات الإطارات. ويوضح الشكل رقم (4-13-1) التموجات وموقعها من الطريق.

الشكل رقم 4-13-1 رسمة للتموجات.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: وهو المستوى الذي يؤثر بشكل بسيط على مستوى جودة القيادة، كما هو موضح في تقدير مستوى القيادة Ride Qualityمن هذا الدليل.

الشكل رقم 4-13-2 شدة منخفضة للتموجات.

مستوى الشدة المتوسط: وهو المستوى الذي يؤثر بشكل متوسط على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-13-3 شدة متوسطة للتموجات.

مستوى الشدة العالي: وهو المستوى الذي يؤثر بشكل شديد على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-13-4 شدة عالية للتموجات.

طريقة القياس

يُقاس عيب التموجات بالمتر المربع من مساحة السطح. وتحسب كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

1. ضعف ثبات الخلطة الخرسانية الإسفلتية أو ضعف الأساس.

2. الرطوبة الزائدة في طبقات التربة السفلية.

3. زيادة الإسفلت و/أو زيادة المواد الناعمة في الخلطة أو استخدام خلطة بحصى مستديرة.

4. تلوث الخلطة Contamination of mix


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة لعيب التموجات حسب الشدة والكثافة، وتوجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


الشقوق الجانبية Edge Cracking

الوصف

تكون الشقوق الجانبية بشكل عام موازية لحافة الرصف وتبعد بمسافة تتراوح بين 0.3- 0.5 متر من الحافة، وتمتد هذه الشقوق بالاتجاه الطولي والعرضي وتتفرع نحو الأكتاف. وتزداد الشقوق الجانبية نتيجة للأحمال المرورية، وتصنف المساحة المحصورة بين الشق وحافة الرصف بأنها متطايرة إذا حدث فيها تكسر. يوضح الشكل (4-14-1) الشقوق الجانبية وموقعها من الطريق.

الشكل رقم 4-14-1 رسمة الشقوق الجانبية.

مستويات الشدة

المستوى المنخفض: وهو عبارة عن شقوق سطحية غير عميقة لا تسبب تكسر وفقدان للمواد على جانب الرصف.

الشكل رقم 4-14-2 شدة منخفضة للشقوق الجانبية.

المستوى المتوسط: تُصنف الشقوق متوسطة الشدة عندما تحوي تكسر وفقد للمواد في طول حتى 10% من طول القطاع المتأثر للرصف.

الشكل رقم 4-14-3 شدة متوسطة للشقوق الجانبية.

المستوى العالي: وهو عبارة عن شقوق عميقة وكثيرة وتحوي تكسر وفقد للمواد في طول أكثر من 10% من طول القطاع المتأثر للرصف.

الشكل رقم 4-14-4 شدة عالية للشقوق الجانبية.

طريقة القياس

تُقاس الشقوق الجانبية بالمتر الطولي لكل مستوى شدة على حده. وتقاس المساحة المتأثرة لهذا العيب بطول المنطقة المتأثرة مضروباً بمتر واحد، وتحسب كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

تظهر الشقوق الجانبية بسبب ضعف طبقتي الأساس والقاعدة بالقرب من حافة الرصف


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة لعيب الهبوطات حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.

* للطرق التي لها أكتاف.


الشقوق الانعكاسية Reflection Cracking

الوصف

تظهر هذه الشقوق فقط على السطوح الإسفلتية التي تنفذ على بلاطات خرسانة أسمنتية، ولا تتضمن شقوق انعكاسية من طبقات الأساس (بمعنى طبقات أساس أسمنتية أو جيرية محسنة). وتنشأ هذه الشقوق نتيجة للحركة المتولدة بالحرارة والرطوبة بين البلاطة الخرسانية الأسمنتية السفلية والسطح الإسفلتي، ولا يتعلق هذا العيب بالأحمال المرورية غير أن هذه الأحمال يمكن أن تسبب تكسر السطح الإسفلتي قرب الشقوق مما يتلفها. فإذا عُلمت أبعاد البلاطة الخرسانية السفلية فهذا يساعد على معرفة هذا العيب.

الشكل رقم 4-15-1 رسمة للشقوق الانعكاسية.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: يمكن أن يوجد هذا المستوى في الحالات التالية

- شقوق غير مليئة بعرض أقل من 10ملم .

شقوق معزولة بمواد عازلة وفي حالة جيدة ولا يمكن تحديد عرضها .

الشكل رقم 4-15-2 شدة منخفضة للشقوق الانعكاسية.

مستوى الشدة المتوسط: يوجد بإحدى الحالات التالية

شقوق غير مملوءة بعرض يتراوح بين 10- 70ملم .

شقوق غير مليئة بعرض أكبر من 75ملم محاطة بشقوق ثانوية .

شقوق مليئة بأي عرض ومحاطة بشقوق ثانوية .

الشكل رقم 4-15-3 شدة متوسطة للشقوق الانعكاسية.

مستوى الشدة العالي: ويوجد في أي من الحالات التالية

شقوق مليئة أو غير مليئة محاطة بشدة متوسطة أو عالية من الشقوق الثانوية .

شقوق غير مليئة بعرض أكبر من 75ملم .

شقوق بعرض حوالي 100ملم ومحاطة بشقوق متطايرة أو مكسرة .

الشكل رقم 4-15-4 شدة عالية للشقوق الانعكاسية.

طريقة القياس

تقاس شقوق الفواصل الانعكاسية بالمتر الطولي، كما يجب تسجيل طول ومستوى الشدة لكل شق. توجد في بعض الحالات عدة مستويات للشدة مختلفة في قطاع واحد، في هذه الحالة يجب تسجيل طول الشقوق ومستوى الشدة لكل شدة وبشكل منفصل. وتقاس المساحة المتأثرة لهذا العيب بطول المنطقة المتأثرة مضروباً بمتر واحد، وتحسب كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح.

الأسباب المحتملة

تُعتبر حركة البلاطة الخرسانية الأسمنتية الناتجة عن الحرارة والرطوبة والتي بدورها تنعكس على سطح الرصف الإسفلتي هي السبب الرئيس لحدوث شقوق الفواصل الانعكاسية .


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة لعيب الشقوق الانعكاسية حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


هبوط الأكتاف Lane Shoulder Drop -
(في حالة وجود هذه الأكتاف)

الوصف

هي اختلاف بين مستوى حافة الرصف وسطح الأكتاف، وعادة يكون مستوى الأكتاف أقل من مستوى المسار المجاور. ويوضح الشكل رقم (4-16-1) شقوق أكتاف المسارات .

الشكل رقم 4-16-1 رسمة لهبوط الأكتاف.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: يكون الفرق بين مستوى حافة الرصف والأكتاف بين 25-50 ملم.

الشكل رقم 4-16-2 شدة منخفضة لهبوط الأكتاف.

مستوى الشدة المتوسط: يكون الفرق بين مستوى حافة الرصف والأكتاف من 51 إلى 100ملم.

الشكل رقم 4-16-3 شدة متوسطة لهبوط الأكتاف.

مستوى الشدة العالي: يكون الفرق بين مستوى حافة الرصف والأكتاف أكثر من 100 ملم.

الشكل رقم 4-16-4 شدة عالية لهبوط الأكتاف.

طريقة القياس

يُقاس هبوط أكتاف المسارات بالمتر الطولي. وتقاس المساحة المتأثرة لهذا العيب بطول المنطقة المتأثرة مضروباً بمتر واحد، وتحسب كثافة العيب بقسمة المساحة المتأثرة به على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

تتضمن أسباب هبوط الأكتاف تعري وهبوط الأكتاف، أو تنفيذ المسارات الحاملة Carriageway بدون ضبط مستوى الأكتاف.


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة لعيب هبوط الأكتاف حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.

* للطرق التي لها أكتاف.


الشقوق الإنزلاقية Slippage Cracks

الوصف

هذه الشقوق لها شكل نصف هلال وتنتقل عادة باتجاه الحركة. وتظهر الشقوق الإنزلاقية في مواقع استعمال مكابح السيارات أو الدورانات حيث تسبب إنزلاق أو انهيار لطبقة الرصف. يوضح الشكل رقم (4-17-1) الشقوق الإنزلاقية وموقعها من الطريق.

الشكل رقم 4-17-1 رسمة الشقوق الانزلاقية.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: يكون عرض الشقوق أقل من 10ملم.

الشكل رقم 4-17-2 شدة منخفضة للشقوق الانزلاقية.

مستوى الشدة المتوسط: يمكن أن تصادف إحدى الحالتين :

- متوسط عرض الشقوق يتراوح بين 11-40 ملم.

- تكسر متوسط في المنطقة المحيطة بالشقوق حدث لها و/أو أن المنطقة محاطة بشقوق ثانوية .

الشكل رقم 4-17-3 شدة متوسطة للشقوق الانزلاقية.

مستوى الشدة العالي: تحدث إحدى الحالتين

- متوسط عرض الشقوق أكبر من 40 ملم.

- المنطقة المحيطة بالشقوق قد تكسرت إلى قطع سهلة الإزالة.

الشكل رقم 4-17-4 شدة عالية للشقوق الانزلاقية.

طريقة القياس

تُقاس المساحة المتأثرة بالشقوق الإنزلاقية بالمتر المربع. وتحسب الكثافة بقسمة المساحة المتأثرة بالعيب على المساحة الكلية للمقطع الممسوح.

الأسباب المحتملة

1. ضعف الربط بين طبقة السطح والطبقات المتتالية لهيكل أو بناء الرصف.

2. انخفاض مقاومة الخلطة الأسفلتية .


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة لتقاطع للشقوق الانزلاقية حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


الإنتفاخ Swell

الوصف

هو بروز علوي على سطح الطريق بشكل تموج متدرج بطول 3 متر ويمكن أن يرافق الانتفاخ شقوق سطحية. ويبين الشكل (4-18-1) الانتفاخ وموقعه من الطريق.

الشكل رقم 4-18-1 رسمة الانتفاخ.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: هو المستوى الذي يؤثر بشكل خفيف على مستوى جودة القيادة، ولا يمكن مشاهدة الانتفاخ بسهولة عند هذا المستوى، ولكن يظهر تأثيره عند القيادة بسرعة أكبر من السرعة التصميمية للطريق فترتفع السيارة إلى أعلى عند مرورها فوق الانتفاخ.

الشكل رقم 4-18-2 شدة منخفضة للانتفاخ.

مستوى الشدة المتوسط: هو المستوى الذي يؤثر بشكل متوسط على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-18-3 شدة متوسطة للانتفاخ.

مستوى الشدة العالي: هو المستوى الذي يؤثر بشكل شديد على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-18-4 شدة عالية للانتفاخ.

طريقة القياس

يُقاس الانتفاخ بالمتر المربع للمنطقة المتأثرة. وتحسب الكثافة بقسمة المساحة المتأثرة بالعيب على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

1. بسبب التجمد على طبقة القاعدة أو انتفاخ التربة أو سوء تصريف المياه تحت السطحية.

2. ارتفاع البلاطة الخرسانية الأسمنتية السفلية (إذا وجدت) .


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة لعيب الانتفاخ حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.

ملاحظة: يجب توفير أو إصلاح مرافق تصريف المياه تحت السطحية قبل تنفيذ إجراءات الصيانة والإصلاح.


تقاطع سكة الحديد Railroad Crossing

الوصف

يتضمن هذا النوع من عيوب الرصفات الهبوط والارتفاع حول أو بين خطوط السكك الحديدية

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: هو المستوى الذي يؤثر بشكل بسيط على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-19-1 شدة منخفضة لتقاطع سكة الحديد.

مستوى الشدة المتوسط: هو المستوى الذي يؤثر بشكل متوسط على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-19-2 شدة متوسطة لتقاطع سكة الحديد.

مستوى الشدة العالي: هو المستوى الذي يؤثر بشكل شديد على مستوى جودة القيادة.

الشكل رقم 4-19-3 شدة عالية لتقاطع سكة الحديد

طريقة القياس

تُقاس المساحة المتأثرة بالمتر المربع، أما في حالة عدم تأثير تقاطع سكة الحديد على مستوى جودة القيادة فلا تُسجل هذه المساحة، كما تُحسب الارتفاعات العالية بين خطوط السكة كجزء من التقاطعات.

الأسباب المحتملة

1. عدم جودة تركيب خطوط سكة الحديد.

2. تقادم الخطوط وتأثير حركة المرور عليها


طرق المعالجة المقترحة

يبين الجدول التالي أساليب الصيانة المقترحة لتقاطع سكة الحديد حسب الشدة والكثافة، بينما توجد تعريفات هذه الأساليب في وصف اساليب الصيانة المقترحة ويمكن الرجوع إلى مجلدات مواصفات الصيانة لمعرفة تفاصيل هذه الأساليب وكيفية تنفيذها.


رقع حفريات الخدمات Utility Cut Patch

الوصف

تعتبر ترقيعات الخدمات من مظاهر الطرق الحضرية في مدن وقرى المملكة، والتي تشمل خدمات الهاتف والكهرباء والماء والصرف الصحي والتي تتميز بامتداد الطول الذي قد يصل إلى طول الطريق نفسه، إضافة إلى ترقيعات غرف تفتيش المجاري التي تكون موضعية ومنتشرة في أي مكان في سطح الطريق.

وتؤثر عيوب هذه الترقيعات على مستوى جودة القيادة وتشمل هذه العيوب ما يلي:

1. الشقوق الطولية والعرضية.

2. الهبوطات .

3. الحُفر .

4. التآكل والتطاير.

ويمثل الشكل رقم 4-20-1 أشكال ترقيعات الخدمات وموقعها من الطرق.

الشكل رقم 4-20-1 رسمة لرقع الحفريات.

مستويات الشدة

مستوى الشدة المنخفض: هو المستوى الذي يؤثر بشكل بسيط على مستوى جودة القيادة ويكون فيه الترقيع بحالة جيدة.

الشكل رقم 4-20-2 شدة منخفضة لرقع حفريات الخدمات.

مستوى الشدة المتوسط: هو المستوى الذي يؤثر بشكل متوسط على مستوى جودة القيادة ويكون فيه الترقيع متدهور تدهوراً متوسطاً.

الشكل رقم 4-20-3 شدة متوسطة لرقع حفريات الخدمات.

مستوى الشدة العالي: هو المستوى الذي يؤثر بشكل شديد على مستوى جودة القيادة ويكون فيه الترقيع متدهوراً بشكل كبير ويحتاج إلى صيانة فورية.

الشكل رقم 4-20-4 شدة عالية لرقع حفريات الخدمات.

ولحساب شدة كل عيب من عيوب رقع حفريات الخدمات، يمكن الرجوع إلى دليل " المواصفات العامة للأعمال المدنية في مشاريع المرافق العامة" الصادر عن وزارة الشؤون البلدية والقروية لمزيد من التفاصيل.

طريقة القياس

في حالة ترقيعات الخدمات الكبيرة، يتم تسجيل هذه العيوب كعيوب منفصلة وتقاس العيوب المتواجدة ضمن الترقيع بنفس طريقة قياس هذه العيوب منفصلة. وتحسب الكثافة بقسمة المساحة المتأثرة على المساحة الكلية للمقطع الممسوح مضروباً بمائة.

الأسباب المحتملة

تتضمن الأسباب المحتملة لعيب الترقيع الأحمال المرورية، عدم ضبط جودة المواد أو سوء تنفيذ إعادة الردم والسفلتة .


طرق المعالجة المقترحة

يجب أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع إجراءات الصيانة المتبعة في أسلوب علاج كل عيب من العيوب سابقة الذكر مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذه الأجزاء من الطريق تحوي داخلها خدمات خطوط هامة، وبخاصة التي تتطلب ترقيع عميق أو إصلاح لطبقات ما تحت السطح حتى لا تتأثر خطوط هذه الخدمات.

حقوق الطبع محفوظة لوزارة الشئون البلدية والقروية
نسخة للطباعة أرسل لصديق ملاحظاتك تحميل المستند كاملاً أول صفحة فى المستند الصفحة السابقة الصفحة التالية آخر صفحة فى المستند