Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"البلديات" توجّه بتعزيز الرقابة على المنشآت الغذائية ومحلات الصحة العامة وتكثيف نظافة المدن والإصحاح البيئي

آخر تحديث 11/03/2020

تعزيزاً للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتخذها المملكة للسيطرة على فيروس "كورونا" الجديد (COVID19) ومنع انتشاره، وانطلاقاً من دور وزارة الشؤون البلدية والقروية في تأمين سلامة الغذاء، وتوفير النظافة، للحفاظ على الصحة العامة للسكان، وَجّهت الوزارة جميع الأمانات بمختلف مناطق ومحافظات المملكة، بتعزيز الرقابة والتأكيد على العاملين في المنشآت الغذائية ومحلات الصحة العامة، للالتزام بالتعليمات والاشتراطات واللوائح الصادرة بخصوص هذه الأنشطة، واتباع الممارسات الغذائية الصحية الجيدة.
وتضمّنت الإجراءات الوقائية والاحترازية، التي تأتي في إطار التكامل مع الجهود الحكومية لمجابهة هذا الفيروس:
- تنظيف اليدين باستمرار وفركهما بمطهر كحولي أو غسلهما جيداً بالماء والصابون، مع تجنّب لمس العينين أو الأنف أو الفم.
- ارتداء قفازات اليدين والكمامات قبل وأثناء إعداد وتجهيز وتداول الغذاء.
- إيقاف العامل عن العمل في حال ظهور الأعراض المرضية (الحُمّى، الكحة، صعوبة التنفس)، أو وجود بثور أو جروح لحين شفائه.
- تكثيف تعقيم كافة الأسطح بالكحوليات على مدار اليوم، وخصوصاً في الأماكن والمواضع التي يكثر بها التلامس، كمقابض الأبواب وطاولات المحاسبة ودرابزين السلالم.
- نظافة وتطهير الأرضيات وغسل الأرصفة الخارجية للمحل بالصابون.
- الطهي الجيد للأطعمة.
- التهوية الجيدة داخل المنشأة.
- تخصيص أدوات لتقطيع اللحوم والدجاج والأسماك، وأخرى مخصصة للخضار.
- تجنّب السلوكيات الخاطئة مثل البصق، وعدم تغطية الأنف عند العطس.

وشددت الوزارة على تكثيف أعمال نظافة المدن، من خلال رفع حاويات النفايات أولاً بأول ومن ثم تطهيرها، وتَقيُّد عمال النظافة بالزي الموحّد والنظافة الشخصية، ولبس القفازات والكمامات والأقنعة الخاصة.
كما أكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية على أهمية تكثيف أعمال الإصحاح البيئي، من خلال التطهير والتعقيم اليومي لكافة الحدائق والمتنزّهات والأسواق ودورات المياه والأماكن العامة.