Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

"البلديات" توجّه بإغلاق أماكن الألعاب والأنشطة الترفيهية في المجمّعات التجارية، وتعقيم وتهوية أماكن تقديم الأطعمة والمشروبات

آخر تحديث 22/03/2020

 

 

أصدرت وزارة الشؤون البلدية والقروية لجميع الأمانات والبلديات بمختلف مناطق ومحافظات المملكة، قراراً بمتابعة إيقاف جميع المناسبات الاجتماعية العامة، بما فيها استقبال العزاء وإقامة حفلات الزواج والأفراح وما في حُكمهما، في جميع قاعات وصالات الأفراح والاستراحات مؤقتاً، وإلزام ملاك هذه المنشآت بالتقيّد بذلك، وذلك اعتباراً من يوم غدٍ الأحد الموافق 20/7/1441هـ.

جاء ذلك ضمن الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية التي تتخذها المملكة للسيطرة على فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19)، والحدّ من مخاطر انتشاره، وضمان حماية وسلامة كافة فئات المجتمع، واستجابةً لتعليمات السلطات الصحية بشأن التصدّي لانتشار عدوى الأمراض التنفسية، خاصة في البيئة المزدحمة والمغلقة.

وشددت وزارة البلديات على تطبيق الإجراءات الصحية الاحترازية، لمنع انتشار هذا الفيروس، والمتعلقة بالتعقيم والتهوية في أماكن تقديم الأطعمة والمشروبات وما في حكمها.

كما وجهت الوزارة بإغلاق جميع الأماكن المخصصة للألعاب والأنشطة الترفيهية في المجمّعات التجارية وخارجها مؤقتاً.

وكانت وزارة الشؤون البلدية والقروية قامت مؤخراً، وفي إطار تعزيز الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي تتخذها المملكة، وانطلاقاً من دور الوزارة في تأمين سلامة الغذاء وتوفير ‏النظافة للحفاظ على الصحة العامة للسكان، بتوجيه جميع الأمانات بمختلف مناطق ومحافظات المملكة، ‏بتعزيز الرقابة والتأكيد على العاملين في المنشآت الغذائية ومحلات الصحة العامة، للالتزام بالتعليمات والاشتراطات ‏واللوائح الصادرة بخصوص هذه الأنشطة، واتباع الممارسات الغذائية الصحية.‏

وشددت الوزارة على تكثيف أعمال نظافة المدن، من خلال رفع حاويات النفايات أولاً بأول ومن ثم تعقيمها، وتَقيُّد ‏عمال النظافة بالزي الموحّد والنظافة الشخصية، ولبس القفازات والكمامات والأقنعة الخاصة.‏

كما أكدت وزارة الشؤون البلدية والقروية على أهمية تكثيف أعمال الإصحاح البيئي، من خلال التطهير والتعقيم ‏اليومي لكافة الحدائق والمتنزّهات والأسواق ودورات المياه والأماكن العامة.‏

كما أطلقت الوزارة حملة لتوعية منسوبي القطاع البلدي حول فيروس كورونا، وطرق انتقاله والوقاية منه والحدّ من انتشاره.